مــــنــــــــــتدى نــــــبـــض الــــقــــلــــوب
اهلا وسهلا بزائرنا المحترم المنتدى منتداك نتشرف بدعوتك الى التسجيل معنا


- بالتقوى والمحبة فى الله والإخاء والموده نحيا معا فى نــــبـــض الــــقـــلـــوب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا

هلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات،كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا
لا تنسى ذكر الله
نرحب بالاعضاء الجدد
اهلا وسهلا ___ اهلا وسهلا___ اهلا وسهلا
الحمد لله ولا اله الا الله محمد رسول الله
اوجه ندائي الى كل اعضاء و مشرفين المنتدى ان نتعاون في اعادة اعطاء انطلاقة جديدة لمنتداني الغالي بعدما انشغلنا عليه بسبب ظروف و ان شاء الله ان يجد كلامي هذا اصغاءا في قلوبكم التي ارى منها الامل الكبير و النور الساطع في السماء و بمشيئة الله لن يخيب ظننا و مني اليكم جزيل لشكر و التوفيق
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأخيرة
» فيلم الانيميشن والاكشن الجميل How To Train Your Dragon
الجمعة مايو 23, 2014 5:20 am من طرف hadora

» شاهدوا فيلم الرعب الرائع والمشوق Mega Shark vs. Mecha Shark
الإثنين أبريل 21, 2014 10:25 pm من طرف hadora

» مجموعة افلام اكشن ومغامرات اجنبية جميلة
السبت أبريل 19, 2014 2:34 am من طرف hadora

» جلابيات مغربية من أم هبة ميمودي
الخميس أكتوبر 17, 2013 8:12 pm من طرف أم هبة

» الف مرحبا بصفاء الروح
الخميس يونيو 20, 2013 4:55 am من طرف كاتم الاحزان

» محشش يراجع تكاليف زواجه بعد خمس سنوات
الخميس فبراير 28, 2013 11:06 pm من طرف وردة الروح

» نحيف ودب هههههههههههههه
الخميس فبراير 28, 2013 11:05 pm من طرف وردة الروح

» لقاء الاصدقاء ....انا و انت و السماء
الخميس فبراير 28, 2013 1:24 pm من طرف وردة الروح

» انثــــى
الخميس يناير 24, 2013 2:34 pm من طرف وردة الروح

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 256 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو vania shahi فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5173 مساهمة في هذا المنتدى في 1837 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
طيب القلب
 
وردة الروح
 
نبض
 
قطرات الندى
 
كاتم الاحزان
 
swar
 
عازف الليل
 
za7ma
 
سلطان القمر
 
KiMo
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
قطرات الندى
 
نبض
 
وردة الروح
 
كاتم الاحزان
 
طيب القلب
 
swar
 
سلطان القمر
 
عازف الليل
 
KiMo
 
za7ma
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 ولاية الطارف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة الروح
مشرفه
مشرفه
avatar













عدد المساهمات : 1097
نقاط : 1439
الـــتـقــيـيــم : 2
تاريخ التسجيل : 06/04/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: ولاية الطارف   الأحد أبريل 22, 2012 1:20 pm

بقلم : الشاعرة رجاء الصديق
الطارف سحر المكان….
من تشكيل الطبيعة الربانية إلى إبداع الكلمة الشفافة…خلفيات متناسقة للجمال.
الطارف هي تحفة الله و المكان و حرارة الزمـن الراسخ كالطود في تاريخ الإنسان.
هي عبق الشرق الممتد في شموخ حين يرفل في السحر…
و عروس في خدرها تتجمل فـي خفر لتواكب عرسها المنتظر و تخرج في حلـة بهية
و زينة طافرة برنيـن القول و شهد البوح حيث تنسج الكلمة خيـوط فتنتها فتورق في كبرياء لتتلاحم مع أجمل لوحة أبدعتـْـــها عظمة الله . الطبيعة بفتنتها و الإبداع في اجل معانيه و سحره إنها لعمري فتنة الرب في أرضه.
ولاية الطارف


خريطة الجزائر موضح فيها ولاية الطارف
رقم الولاية : 36
مفتاح الهاتف: 038 213+
الإدارة:
العاصمة : الطارف
الدوائر:07 وهي
• بن مهيدي • البسباس • بوحجار • بوثلجة • الذرعان • القالة • الطارف
البلديات: 24 وهي
• عين العسل • عين الكرمة • عصفور • بن مهيدي • بني عمار • بريحان • البسباس • بوقوس • بوحجار • بو ثلجة • شبيطة مختار • الشافية • الشيحاني • الذرعان • العيون • القالة • الطارف • حمام بني صالح • بحيرة الطيور • وادي الزيتون • رمل السوق • السوارخ • زريزر • الزيتونة • الشط
ولاية الطارف

الولاية الجزائرية رقم 36 والتي تقع بعد عنابة باتجاه تونس، عبر نقطة أم الطبول الحدودية الساحلية. تقع في الشمال الشرقي للبلاد، في شمال الولاية البحر الأبيض المتوسط ، وتحدها الولايات التالية: من الشرق ولاية سوق أهراس، ولاية عنابة من الغرب ، ولاية قالمة في الجنوب. القالةالمنطقة السياحية الموجودة بالطارف والتي تحوي على عدة شواطئ مشهورة. يبلغ عدد سكان هذه الولاية 310,000 نسمة وتبلغ الكثافة 6655,544/كم²، أما المساحة تبلغ 584,759 كم² وعدد بلدياتها هو 99 بلدية.
التضاريس
تنقسم تضاريس ولاية الطارف إلى قسمين:
المنطقة السهلية
تضم مساحة قدرها 1258,94 كلم2 ( 43 ٪ من تراب الولاية وتحتوي على 68٪ من سكان الولاية) تمتاز بسهولها الممتدة وبحيراتها الأربعة : - بحيرة الطيور – بحيرة أوبيرة – بحيرة طنقة- بحيرة المالح. كما تمتاز بشاطئ ساحلي يمتد على طول 90 كلم به 09 شواطئ محروسة و 05 مناطق للتوسع السياحي بمساحة تقدر ب 5.185 هكتار وهي : ( مسيدا- كاب روزا- الحنايا- مفراغ الشرق – مفراغ الغرب).
المنطقة الجبلية
تمتد هذه المنطقة على مساحة قدرها 1632,75 كلم2 ( 57 ٪ من تراب الولاية و 32 ٪ من سكان الولاية), كما تمتاز بجبالها الشامخة وغابتها الكثيفة التي تتوسع على 167.311 هكتار وبمنحدراتها التي تفوق 12 ٪
المناخ

تمتاز ولاية الطارف على العموم بمناخ رطب ومعتدل, حيت رطب حار في الجهة الشمالية ورطب بارد (http://www.3andyou.com/vb) في الجهة الجنوبية، أما معدل سقوط الأمطار فهي تتراوح ما بين 900 إلى 1200 مم / سنويا.

الاقتصاد
إن الاقتصاد العام للولاية يرتكز أساسا على الثروات المتوفر عليها والمتمثلة في :
الفلاحة وتربية المواشي: بحيث تقدر الأراضي الصالحة للزراعة ب 73.346 هكتار منها 14.000 هكتار مسقية , كما تقدر الثروة الحيوانية ب16.953 رأس من الغنم و 86.400 رأس من البقر و 55.300 رأس من الماعز.
ويشغل هذا القطاع حوالي 28.885 نسمة أي ما يعادل 29,45 ٪ من العدد الإجمالي للعاملين .
الثروة الغابية : ممتدة على مساحة قدرها 167.311 هكتار أي حوالي 57 ٪ من المساحة الكلية للولاية , ومن بين الأشجار المستغلة من هذه الثروة يوجد الفلين , الكافور, الأعشاب الطبية.
الثروة السياحية : المتمثلة في الشريط الساحلي طوله 90 كلم ويحتوي على 05 مناطق للازدهار السياحي و 09 شواطئ محروسة.




السياحة بولاية الطارف
منطقة ساحرة

صحيح إن الفنادق قليلة بولاية الطارف لكن بيوت الشباب.. لتعويض الفنادق .

و أشهرها بيت الشباب بالقالة والآخر الموجود على إحدى ضفاف بحيرة طونقة القبلتين المفضلتين اللتين يمكن أن يجد فيهما السائح نكهة الترويح عن النفس، وتحاولان أن تضفيا على الواقع لمسة سحرية تنسي الزائر متاعب البحث عن مكان لائق للإقامة، ففي طونقة توجد فضاءات لركوب الخيل وأخرى للسباحة وثالثة للاسترخاء، ومطعم في الهواء الطلق، تحيط به الغابة وتعطّر أجواءه أشجار الصنوبر والزان والريحان، أمّا بيت الشباب بالقالة فموقعها في أعلى المدينة بعيداً نوعاً ما عن ضوضاء المدينة، جعلها تشهد إقبالاً كبيراً نظراً لأسعارها المعقولة، وذكر لنا مديرها أنها تعدّ أهم فندق في المدينة، لاسيما بعد إعادة تهيئتها، ففيها يجد الزائر ما يلزمه من ضروريات الإقامة البسيطة وبسعر معقول، عكس ما يجده الجزائري في تونس من غلاء استئجار الشقق وغرف الفنادق. وقد روى لنا أحدهم أن كراء الشقق بمنطقتي القالة وأم الطبول تنتعش كل صيف خاصة أن البعض يقضي موسم الاصطياف بشواطئ مسيدا، العوينات، المرجان... وغيرها.
ومن جهة أخرى أن الولاية تسجل كل موسم اصطياف إعدادا كبيرة من الزوار قصد استغلال المواقع الطبيعية ومنابع المياه المعدنية التي تزخر بمياهها ذات القيمة العلاجية المؤكدة ، فمنابع المياه المعدنية الخمسة المتواجدة بالبلديات الجبلية لولاية الطارف بوقوس، بحيرة الطيور، حمام بني صالح، الزيتونة، بوحجار... وغيرها والتي تتراوح درجة حرارتها ما بين 37 و63 درجة مؤهلة للاستغلال المثمن من خلال إقامة مشاريع حمامات معدنية بهياكل سياحية وأخرى لعلاج مختلف أنواع الأمراض والالتهابات، خاصة المفاصل والأمراض الصدرية والتنفسية.
غنى الطبيعية وفقر الاستغلال!
كما توفر الفضاءات الغابية ومكوناتها النباتية والحيوانية مؤهلات هامة للاستغلال وتثمين السياحة الجبلية والعلمية والاستكشافية. فخلال أيام الحر غالبا ما يتجه المصطافون وزوار مدينة القالة إلى الفضاءات الغابية ببحيرة طونقة للاسترخاء والاستجمام واكتشاف الثروات المكتنزة بالمواقع الطبيعية المحمية من أشجار وطيور ومواقع تاريخية وأثرية تضرب في أعماق تاريخ المنطقة، وذلك هو الحال بمنطقة الغرة الجبلية التي تتربع على علو 1200 متر ببلدية بوقوس، والتي تجمع بفضائها الجبلي مواقع ومعالم أثرية ذات قيمة تاريخية كبيرة ، بالإضافة إلى العديد من المواقع الأثرية المماثلة المتواجدة عبر تراب الولاية كحصن القالة القديمة وقصر لالة فاطمة بالبلدية الحدودية بالعيون وأسوار بوقوس وبرج الرومان بالطارف، وكذا برج علي بأي ببلدية بريحان والقلعة المطلة على ميناء القالة، علماً أنه تم إحصاء 110 مواقع أثرية وتاريخية بتراب الولاية حسب مديرية السياحة.
وللإشارة، فإن الحظيرة الوطنية بالطارف تضم 7 مناطق رطبة (بحيرات مستنقع غابات مائية وسد) منها 6 مناطق منها مصنفة ضمن قائمة ''رمسار'' العالمية وأهم بحيراتها طونقة 2600 هكتار، أوبيرة 2200 هكتار ذات المياه العذبة، وعشرات الآلاف من الطيور تتردد على المحمية، كما تشكّل الوسط المفضل لتعشيش العديد الأنواع النادرة للطيور بالبحر الأبيض المتوسط مثل الإيرسماتير ذو الرأس الأبيض، نشم الأشخاز، الدجاجة السلطانية.... وغيرها.




المنابع الحموية بولاية الطارف ثروة سياحيـة

المنابع الحموية بولاية الطارف ثروة سياحيـة
تشكل السياحة الحموية في الطارف رافدا إضافيا للقطاع بالولاية التي تشتهر بمنابع ثلاث•• لا يختلف اثنان في ميزة مياهها للعلاج من عدة أمراض• وحسب القائمين على القطاع فإن مديرية السياحة بالولاية استقبلت العديد من الطلبات للاستثمار في هذه المنابع الحموية، وتعكف حاليا على دراستها بغية جعل المنابع قبلة للسياحة قصد العلاج و الاستجمام
تتمثل المنابع الثلاث في المنبع الحموي لحمام ”سيدي طراد” الذي يعود تاريخ إنجازه إلى القرن 19، حيث عرف أول تهيئة له في سنة 1945 تاريخ بناء حمامين اثنين• ويتواجد منبع سيدي طراد على بعد 7 كيلومترات شرق مقر بلدية الزيتونة، وهذا ما يفسر جاذبيته المتواصلة للسكان المعنيين مباشرة، وكذا البلديات المجاورة وحتى مناطق أخرى بعيدة، زيادة على المناخ الذي يميز المنطقة والذي يخفف من درجة الحرارة صيفا•
ويتمتع هذا المنبع، حسب الدراسة التي قامت بها المؤسسة الوطنية للدراسات السياحية في سنة 2002 بعدة خصوصيات فيزيائية وكيماوية وعلاجية تتمثل في حرارة الخروج 40 درجة مئوية وبتدفق قدره 40 لتر/ ثانية، فضلا عن معالجته لأمراض الروماتيزم والأعصاب والجلد والغشاوة وكذا أمراض المفاصل• فيما يستغل هذا المنبع تقليديا وتحاول مديرية السياحة أن تحسن هذا الاستغلال وجعله أقرب إلى الحداثة•
وهناك منبع ”زطوط”، وهو منبع حموي على بعد 06 كيلومترات شرق بلدية بوحجار• وتبين من خلال الدراسة المنجزة من طرف المؤسسة الوطنية للدراسات السياحية سنة 2002 أن المياه المعدنية التي تتدفق من هذا المنبع بقوة 10 لتر/ ثانية وبحرارة خروج 42 درجة مئوية، من شأنها معالجة أمراض مختلفة كالروماتيزم وتصلب الشرايين وأمراض النساء والجلد والغشاوة والجهاز البولي•
أما المنبع الحموي الثالث الذي يقع ببلدية ”بحيرة الطيور”•• وهو منبع ”سيدي جاب الله” فيعد إرثا طبيعيا آخر وموردا هاما للسياحة العلاجية، حيث يبعد عن مقر الولاية بـ 20 كلم جنوبا يتميز بحرارة خروج الماء بـ 45 درجة مئوية، وبتدفق 3 لتر/ ثانية• ومن شأنه هو الآخر معالجة عدة أمراض كما هو الحال للمنبعين السابق ذكرهما وذلك استنادا للدراسة التي قامت بها المؤسسة الوطنية للدراسات السياحية سنة .2002
إلى جانب السياحة العلاجية المعول عليها، حسب مصالح مديرية السياحة، يوجد بهذه الولاية تباعا من الشمال إلى الجنوب مواقع طبيعية خلابة من غابات بمختلف الغطاء النباتي، ونظرا لوضعيتها الجغرافية ومساحتها وأهميتها العلمية والبيئية وتضاريسها ومناخها الجزئي، وهي كلها معطيات لمؤشرات إيجابية لإنشاء مجمع طبيعي واسع يمكن ممارسة الرياضة فيه، إلى جانب الراحة والترفيه مع الاحتفاظ بطبيعتها الغابية• ونظرا للخصوصيات المذكورة فقد تم تحديدها واختيارها وإعلانها كمنطقة للتوسع السياحي بمساحة إجمالية مقدرة بـ 5,12 هكتار تزيد من جمالها أشجار الصنوبر الحلبي على حافتي الطريق الوطني 44 إلى غاية مركز العبور نحو تونس•



1. أكثر من 400 موقع أثري يروي تاريخ الطارف

أحصت مصلحة التراث، بولاية الطارف. علما أن أكثـرها غير مصنف. ما جعلها عرضة للإهمال والسرقة والنهب والتهريب بحكم تواجدها على الشريط الحدودي.

تزخر ولاية الطارف بعدة معالم أثرية وتاريخية تنتصب شاهدة على الثراء التاريخي للمنطقة؛ إذ تم إحصاء حوالي، أكثـر من 400 موقع أثري منتشرة عبر ربوع البلديات منها 132 موقع أثري تعود لعصور ما قبل التاريخ، و 260 موقع تعود لحضارات مختلفة. ورغم هذا الزخم الكبير من الآثار، كالحصن الفرنسي الذي يعود لسنة 1524م، وكنيسة القالة،
وبغية حماية بعض المعالم الأخرى التي لها تاريخ متجذر في أصالة أهالي المنطقة، سارعت مصلحة التراث إلى إدراجها على لائحة المناطق الأثرية السياحية المعترف بها، وهي قصر لالة فاطمة ببلدية العيون الحدودية، وقلعة الطاحونة بالقالة، وزاوية الدندان ببلدية البسباس، المعلم الوحيد الذي بحالة جيدة، نظرا لأخذ سكان المنطقة على عاتقهم مسؤولية الحفاظ والعناية به.

في المقابل، تعرف العديد من المواقع الأثرية والتي اكتشفت عن طريق الصدفة من قبل السكان كمعاصر الزيتون والتوابيت ببلدية الزيتونة، والدلمان بحي سبعة رقود ببلدية الطارف، وشواهد القبور ببلدية البسباس وبقايا الأبنية التي تتواجد أغلبها في محيط غابي وعر على الشريط الحدودي.

القطب السياحي القالة
أجمل بقاع الجزائر
أمازون حقيقي

الموقع الفلكي لتونوزا

تقع مدينة تونوزا فلكيا بين خط طول ستة و أربعة وعشرين درجة شرقا، وبين خمسة و ثلاثة درجة شمال خط الاستواء وهي بذلك تحتل منطقة إستراتيجية هامة لشرق دولة الجزائر.
الموقع الإقليمي
تونوزا أو القالةمن موانئ هيبو عنابه و هي مدينة قديمة التأسيس،فقد كانت بفضل مميزات موضعها الدفاعية على طول ساحل البحر المحاذي للسرت الأصغر، أهم ثغر لمرور القوافل ، و المحطة الثانية بعد بونة لكل التيارات التجارية المتنقلة من الشرق إلى الغرب و العكس.
نشأة مدينة تونوزا
كانت مدينة القالة قديما تدعى تونوزا وهي منطقة تابعةلمدينة هيبو وتونوزا تقع على بعد 22كلم منت القالة الجديدة غير إن اسم تونوزا اسم بربري حسب المؤرخ الروماني ماركوس مانار في كتابه الجغرافيا القديمة للدويلات البربرية .
وهناك مصادر أخرى نقرا فيها اسم نالبوس ويرى المؤرخ الفرنسي أن تونوزا تاسمها من أصل فينيقي لأنه عثر على نقود في طبرقة بونيوس ميلا كتبت عليها أساطير بونيقية تمثل رأس مغطى و مكلل الواجهة الأولى تحمل لفظة تبرك ، و في الوراء تونيزا.
و يمكن أن تكون تونوزا الاسم القديم أو كانت إحدى الوكالات التجارية حيث كان ىنفوذها يمتد إلى كاب روزا رأس الوردي أي عل طول الخليج البالغ حوالي 90كلم ، و نظرا لتوسعات ماسينيسا شرقا يبدوا أنها كانت مركزا بحريا أي أنها أصبحت موانئ نوميدية .تأسست كميناء صغير ومن بقايا بناياتها القديمة توجد حاليا اثأر أكوام من الاسمنت المسلح في البحر .
وهناك قبور عديدة حفضت في الصخور بين البحر و الرحاء القديمة أي الميناء كانت تونوزا حصنا منيعا للدفاع أكثر منه مدينة . ومن بين الآثار التي وجدت فيها حسب قول قزال –حلق حزام برونزي مشلول بالذهب و مزين بقفائل من الزجاج على الطراز البربري يرجع إلى القرن الخامس ق.م .
وهؤلاء كلهم وجدوا بضريح قرب تونوزا، كذلك بالقرب منه معبد الآلهة ديان إلهة الزرع و الحياة الرومانية ن وهي تقع في قمة جبل بالقرب من كاب روزا رأس الوردي بحيث لاتزال بعض الآثار إلى حد الآن شاهدة على ذلك.
ونستنتج من خلال اتصالي مباشرة في عين المكان حيث وجدت بقايا لاصوار من الحجر المنحوت لاتزال تظهر عليها النوافذ المقوسة و بعض الصخور المنقوشة بكتابات لاتينية ، لاشك أنها مخلفات المعبد و الأضرحة التي سبق ذكرها.
اعتقد أن تونوزا كانت منطقة إستراتيجية هامة تابعة لهيبو ، نظرا للمكانة المرموقة و غنـــــى المنطقة بالثروات الطبيعية مما ساعد على استقرار القبائل ، وربما كانت ملجأ ضد الغزاة .
ونستخلص من خلال ما سبق إن أصل التسمية الفينيقية ولا بربرية بل ليبية محلية ، فتونوزا مثل كل الأسماء التي تبدآ بحرف TR و التي يبدوا أنها تطابق مع التصنيف البربري ، مثل تبرسق بتونس ، وتهرت بالجزائر .
ربما كانت إحدى الوكالات التجاريـــــــــــــة المؤسسة على الساحل في عهد ماسينيسا ثم هبطت فيها السفن الفينيقية و الرومانية ن وتدلنا الآثار الموجودة قرب برج اقمارة في جنوب الطريق ، قاعتين نصف دائرتين ن فقد وجد إناء كان غارقا في الاسمنت على شاطئ تونوزا ، إن الإناء و الحلقة المشبه بالذهب الذي عثر عليها هما الان في متحف أثار بباريس.
إذن لقد كان في هذه المنطقة عدة مؤسسات وعلى بعد حوالي 1400م نحو الغرب عدد كبير من هذه الآثار التي مازالت باقية معاصر الزيتون –في شرق مسيدا أم الطبول و أم العيون القصير واغلبها كانت موجودة بسهل الجزيرة حيث توجد حاليا أثار أخرى اقل أهمية.
حتى إن هناك ما يؤكد وجود مؤسسات تجارية متمثلة في صنع الأواني الخاصة بالزينة و الأخرى حربية ميكرولوثية
وقد وجدت ايضا حصنا للمدينة يسمى ألان ببرج علي باي وجدت به عدة أسلحة حربية ،و كان بضواحي تونوزا مصنعا لصهر الحديد و بالضبط في كدية الكبير وهو عبارة عن غابات كثيفة من الصعب الوصول إليها .و في المرمدي ببوقوس توجد بين وادي البياضة عدد كبير من القبور ذات أشكال دائرية و مستطيلة كما هو مدرج في برج الصنهاجيين إلا إن تاريخ نشأة المدينة تسميتها لايزال مجهولا و تدور حولها العديد من الافتراضات .
إن الشواهد التاريخية الموجودة في تونوزا تعد بمثابة مجتمعات متميزة ذات بناءات اجتماعية و اقتصادية معقدة ، تمارس نوعا من السيطرة الحضرية على بقية المجتمعات الأخرى المحيطة بها.
و بالنسبة لمدينة تونوزا –القالة- عندما كانت إحدى محطات مملكة نوميديا فان المؤرخين الإغريق أو اىتين لم يهتموا بتاريخ المدينة المذكورة أنفا وخاصة فيما يتعلق بتأسيسها ، مثلما اهتموا بتأسيس قرطاجة .
وإذا ماقــــارنا تاريخ قرطاجة بتاريخ تونوزا فان الأول يعـود إلى 814ق.م حسب الكتابات الإغريقية القديمة ، إما الثانية و المدن النوميدية الأخرى فان نصيبها من هذه النصوص القديمة ضئيل لكونها لم تشكل محور اهتمام بالنسبة للقدماء لأنها لم تكن طرفا في الصراع القائم بين شعوب البحر الأبيض المتوسط.
يحيط غموض في بداية تاريـــــــــخ تونوزا ، يبدوا أنها مازالت تحتوي على كنوز ثمينة حيث تختزن وثائق تاريخية هامة، وهي كلها شوقا إلى يد جزائرية ، تزيح عنها ثقل الزمن و تفك قيوده لتسلهم بدورها في ذلك الواجب المقدس إلا وهو كتابة تاريخنا وإحياء أمجادنا و تراثنا بأيدينا .
الهلاليون وهجوماتهم على القالة
من هم بنو هلال ؟
إن بنو هلال كما بنسبهم العرب القدامى من قبيلة هلال بنو عامر ،سعسعة بن معاوية،بنبكربن هوازم، بن منصور بن عكرمة ،بن خصفة بن قيس ، بن عدان بن مضر ، بن مزار بن معد، بن عدنان انساب طويلة تشهد بان هلال ينحدرون من عدنان جد القبائل العربية الساكنة شمال جزيرة العرب في غابر الزمان و المتميزة عن القبائل القحطانية القاطنة في جنوبها .
فنجدها في الجاهلية و كذلك في صدور الإسلام بمكة المكرمة و نواحيها فهناك أودية عرفت بأنها لهم مثل وادي جلدان في شرق الطائف ، وادي التربة و أول موطن بني هلال عرف عبر التاريخ كما يسميه الهلاليون نجد العادية و بطبيعة الحال نجد بنو هلال كغيرهم من القبائل البدوية الأخرى و يهجمون على ذوي الثروات من حجاج و أقوام أغنى منهم حيث إن الطبيعة نفسها تجبر عليهم التناحر و الغارة و النهب و السلب فكان بنو هلال مشهورين في ذلك الوقت بشدتهم في الغزو و القتال .
هجوماتهم :
دخل الهلاليون و أحلافهم الجزائر من ثلاث جهات الأولى جهة السواحل حيث تقطن كتامة ، تقدموا إليها من نواحي القـــــــــــالة قال ابن خلدون : فنزلوها و خربوا جناتها و أزعجوا ساكنيها و غوروا المياه و احتطبوا الشجر و اظهروا في الأرض فساد.
عجزت صنهاجة العربية أمام الهلاليين الشرقية و نشأ عن ذلك فوضى و فر الفلاحون إلى الضواحي ، فوقفت التجارة و الفلاحة و كان هجوم الهلاليين كالحريق الهائل الذي يذر الأشجار و المساكن و لم نجد خبرا عن دفاع كتامة لهم و كلام الادريسيين على مدينة القالة يدل على حسن علائق أهلها مع العرب من جهة و معاملتهم الطيبة مع التجار الذين يمونونها بحبوبهم.
نستخلص من خلال قول الادريسيين ان الميزة الطيبة لسكان القالة لتزال قائمة و ا ناهلها بدون استثناء يمتازون بالأنف و الكرامة و الجود و حسن المعاملات مع جميع الناس و الثقة في أقوالهم


من أجمل بقاع العالم...مدينة القالة الجزائرية


القالة مدينة جزائرية تقع في الشمال بالقرب من الحدود التونسية .

أريد أن أطلعكم على مدينة جزائرية هي "القالة"التي أعتبرها من أجمل بقاع العالم نظرا لتوفرها على أروع المناظر الطبيعية...
و كتعريف بسيط بمدينة القالة أو la Calle بالفرنسية عرفت بهذا الاسم من قبل الفرنسيين نسبة للإرساء حيث كانت حسبهم أول خليج متوسطي ترسى فيه بواخرهم ...
تقع في الشمال بالقرب من الحدود التونسية تابعة إداريا لولاية الطارف و هي منطقة ساحلية تزخر بالمرجان و أنواع الأسماك …
يأتيها السياح من كل مكان للتعرف عليها و التمتع بمناظرها الخلابة و زيارة معارضها .

يقدر عدد سكانها ب حوالي 35ألف نسمة،


تتمتع مدينة القالة بولاية الطارف بمؤهلات سياحية هامة فتحت أمامها آفاقاً واعدة لبعث نشاطات سياحية، الأمر الذي جعلها تتحول شيئا فشيئا إلى قبلة متميزة يقصدها المصطافون من كل حدب وصوب.
فمواقعها الطبيعية الفريدة وثرواتها الطبيعية الهائلة جعلت منها مهوىً لأفئدة المصطافين وملاذا لعشاق الطبيعة يستجيرون به من حرِّ الصيف ورمضائه.


فمدينة القالة تتوفر على فضاءات طبيعية خلابة وجذابة تستقطب طيلة فصول السنة أعدادا كبيرة من العائلات التي يتهافتون عليها طلبا للراحة والاسترخاء والترفيه والاكتشاف،

وتتميز القالة ببحيراتها الطبيعية مثل الملاح التي تمتد على طول الطريق البلدي باتجاه القالة القديمة أو «أوبيرا» والتي تقع على امتداد الطريق الوطني رقم 84 المؤدي إلى الحدود الجزائرية التونسية، وكذلك بحيرة «طونغا» الواقعة بمحاذاة الطريق الوطني رقم 44 إلى جانب غاباتها الكثيفة الغنية بأشجار الفلين والصنوبر البحري.
فهذه المواقع الخلابة التي تزخر بمختلف أنواع النباتات والأصناف الحيوانية تستقطب في أغلب الأحيان هواة الطبيعة الذين يَنْشُدُون الراحة والاسترخاء، وتمكن العائلات من التمتع بهدوء الطبيعة بعيدا عن أخطار البحر وضجيج مدينة القالة.


وتتوفر منطقة القالة على 8 شواطئ من بينها شاطئ «مسيدا» و«العوينات» و«المرجان» هذه الشواطئ التي يتزايد توافد المصطافين عليها نظرا لموقعها القريب من المدينة.


وبشاطئ «لحناية» ببلدية «بريحان» التي تحتضنها الكثبان الرملية الذهبية يجد المصطاف أجواء الاسترخاء والاستجمام قريبا من نسمات البحر المنعشة، كما تضفي المرتفعات الشرقية التي تحيط بالقالة صورا جمالية لطبيعة خلابة وفريدة من نوعها بالمنطقة تجمع بين خضرة الطبيعة والبحيرات الشاسعة التي تفرز إلى جانب شريطها الساحلي ثلاثة أنظمة بيئية ذات أهمية إيكولوجية وعلمية أكيدة.


ونظرا للجو اللطيف الذي تتميز به فضاءات هذه البحيرات استحدثت بهذه المواقع الرطبة هياكل ومنشآت للإقامة والترفيه واستقبال المصطافين بمحاذاة بحيرتي «طونغا» و«الملاح». وقد وجدت العديد من العائلات - وخاصة الشباب - في هذه الفضاءات المتميزة ظروف الراحة والاصطياف وممارسة هواية الصيد وتجديد الطاقة.
و إليكم الصور لتمتع بالسحر الطبيعة الخلابة






حظيرة القالة
سحر بحيرة ''طونقه'' يفجّر سر الطبيعة
قبل انسحاب فصل الشتاء، يتسلم الربيع سيد الفصول، مفتاح جنة حظيرة القالة، وقتها تكون بحيرة طونفة قد بسطت جناح منسوبها المائي ليعانق في محيطها الغابي الذي يحمل اسمها ''مشجرة طونفة'' مفجرة إبداع جمال الطبيعة في أوج عطائها السحري.
يتحوّل المحيط الغابي لبحيرة طونفة، ابتداء من منتصف شهر فيفري إلى منتصف شهر أفريل، حسب نسب الأمطار المتساقطة بين 800 إلى 1200 ملم، إلى ما يشبه أدغال نهر الأمازون؛ حيث يتوسّع منسوب مياه البحيرة إلى مساحة 3200 هكتار ليغمر السهل الغابي المجاور الذي تتشابك أشجاره المحلية العالية ''السروال الأصلع'' وأشجار ''الأوليا'' أمريكية الأصل وما تحتها من رياحين وحشائش نباتية زاهية الألوان.
فتمتزج ألوان غطاء هذا المحيط الطبيعي الذي تنضم إليه حركة الطيور متنقلة بين الأشجار والرياحين وسباحة البط والإوز فوق سطح المياه وغوصها بين النباتات المائية، وكلها تشكّل بساطا طبيعيا في غاية المتعة والجمال الساحر. ومثل هذا الفضاء الذي تبدعه الطبيعة، خلال فترة نهاية الشتاء وبداية الربيع، يعتبر واحدا من الأنماط السياحية التي مازالت خارج اهتمامات الهيئات المعنية بحظيرة القالة. ومن ذلك، حسب تصورات متعاملين إيطاليين، كانت لهم وقفة على هذا الفضاء الطبيعي إمكانية إنشاء محطة للسياحة الشتوية تكون مرافقها من الهياكل الخفيفة مع مرفأ لرسو الزوارق الخشبية الصغيرة المتحركة بالمجداف توضع في خدمة السواح لاكتشاف عالم غابات الأشجار المغمورة بمياه البحيرة، وما تحتويه من مناظر خلابة. وفي الوقت الراهن، فإن الاستمتاع بهذا المحيط الطبيعي الساحر ينحصر في توقف العائلات ومستعملي الطريق الوطني رقم 44 عند مروج ضفاف البحيرة ومشجرتها المجاورة، تشد أنظارهم المشاهد الطبيعية الرائعة التي أبدعتها بحيرة طونفه عند فترة بسط منسوبها المائي الفائض، ليعانق أدغال الغابات الخضراء المجاورة. والجميع يتمنى لو توفر لديه زورق خشبي صغير ليكتشف المزيد من السحر وسط الأدغال المائية بعمق الغابات ومكنونها من الطيور البرية والمائية، وأسرار النظم البيئية المكونة لهذا الفضاء الطبيعي الساحر.

غابــة طونقـة بالطـارف

العائلات تستمتع بضلال أشجار الصنوبر والسرو




يتوافد منذ بداية موسم الاصطياف على غابة طونقة بالقالة أعدادا كبيرة من العائلات والمتجولين، حيث أصبحت هذه الغابة قبلة للسياحة الشعبية
تستقطب هذه الغابة الساحلية، التي تبعد عن عاصمة الولاية بحوالي 20 كلم رغم ضعف تهيئتها وإنعدام المرافق الضرورية، هواة التخييم من عامة الناس وأفواج الكشافة وأطفال المخيمات الصيفية القادمين من الولايات المجاورة، غير أنه لوحظ منذ بداية موسم الاصطياف قلة الإقبال للسياح الحقيقيين من داخل وخارج الوطن على المنشآت والهياكل السياحية الموجودة بداخل هذه الغابة أو بمحاذاتها• وفيما صرحت به جهات معنية، أن الكثير من المصطافين أصبحوا يفضلون نمط السياحة الشعبية غير المكلفة من أجل اقتصاد المصاريف، إذ يقضي المصطاف يوما بأكمله لوحده أو رفقة عائلته على شاطئ البحر تحت مظلة أو بداخل الغابة، ليعود إلى منزله مساء حتى ولو كان بعيدا بولايات أخرى نظرا لتوفر وسائل النقل بهذه المنطقة• وأكد أحد مسيري المخيمات العائلية الخاصة المعروفة المتواجدة بالغابة منذ سنوات عدة بأن هذا النوع من السياحة ليس في صالحهم، لأنه لا يفيدهم في شيء وإذا ما استمرت الأوضاع على حالها فسيؤثّر كثيرا على السياحة النوعية، مبديا في نفس الوقت عجزه عن تفسير هذا العزوف خاصة وأن الأسعار لم تتغير، مقارنة بالسنوات الفارطة حيث كانوا يحجزون في وقت مبكر الغرف والشاليهات• وتتميز هذه الغابة بامتدادها على مساحة كبيرة تفوق 600 هكتار مكسوّة بأشجار الصنوبر البحري والسرو كما تمتاز بديكور طبيعي خلاب، يمزج بين ثروة غابية ونباتية كثيفة ومتنوعة•


________________________________________
Simplenova
27/02/2008, 09h14
Le parc national d’El Kala (PNEK) est une aire protégée de 80 000 ha située dans l’extrême nord-est de l’Algérie. C’est l’un des plus importants centres de biodiversité en Méditerranée. Il rassemble sur une superficie relativement peu étendue plusieurs écosystèmes typiques de cette région de la planète.
Sa partie marine est peuplée de faune et de flore qui ont pour habitat ses herbiers de posidonies et ses récifs de corail rouge. La côte que se partagent des criques rocheuses et de petites plages de sable servaient il n’y a pas si longtemps encore d’abris pour le phoque moine ou de lieu de ponte pour la tortue verte ou la tortue caouane. Les maquis littoraux de chêne kermès et les forêts de chêne-liège couvrent les basses collines qui enserrent le complexe de zones humides unique en Méditerranée. Ils cèdent la place au majestueux chêne zen dans la partie montagneuse du sud.
C’est le domaine du cerf de barbarie, du lynx caracal, de l’hyène rayée, du renard roux ou doré, de la mangouste, de la genette, du chat sauvage, du porc-épic, du hérisson, de la loutre... Autour des lacs et des cours d’eau qui les alimentent, dans les marécages et les sols détrempés, le chêne s’efface pour laisser la place à l’aulnaie, la forêt humide de nos contrées. Le patrimoine du parc est impressionnant : 850 espèces végétales, le tiers de la flore d’Afrique du Nord, 37 espèces de mammifères dont 2 chiroptères et l’hypothétique phoque moine, 21 rapaces nicheurs dont l’aigle pêcheur et le faucon d’Eléonore, 70 espèces oiseaux d’eau dont le fuligule nyroca ou l’érismature à tête blanche, 9 oiseaux marins, une centaine de passereaux, des centaines de fleurs, d’orchidées, le nénuphar blanc, etc. Tous ont besoin de ces habitats dans leur intégralité pour survivre et se reproduire naturellement. Un parc national n’est pas, contrairement à l’idée répandue, un territoire figé sur une carte, réservé exclusivement au tourisme ou au safari. Il a une fonction. C’est un outil inventé pour gérer des espaces naturels et avec lequel, il y a 25 ans à El Kala, l’Algérie a décidé de mettre sous protection l’inestimable patrimoine naturel de cette région. Les parcs nationaux conservent la vie sous toutes ses formes et expressions et c’est là le rôle qui leur a été confié lorsque l’homme a pris conscience des dégâts qu’il causait à sa source de vie, de nourriture, de remèdes, de savoir, de récréactivité. En décidant de créer un parc national à El Kala en 1983, l’Etat algérien a pris l’engagement d’y laisser l’avantage à la nature et à son épanouissement au titre de part d’héritage des générations futures. C’est le statut de l’aire protégée. Au fil des ans, le PNEK a eu à subir des dégradations dont certaines sont extrêmement graves et probablement irréversibles, mais elles ne causeront pas, mêmes toutes réunies, autant de tort que le tronçon de 20 km de l’autoroute Est-Ouest qui doit le traverser dans sa partie centrale. Ce petit bout d’autoroute, en dehors des nombreux dommages qu’il va engendrer, va déclasser le parc national en lui faisant perdre son statut d’aire protégée au sens que lui donnent les définitions et concepts de la conservation de la nature. Le parc national ne pourra plus être appelé parc national. Il va donc disparaître et il n’y aura plus rien pour assurer le minimum de protection à son territoire. Voilà où réside le véritable danger apporté par ce bout d’autoroute. Il faut à tout prix empêcher cela. Il faut différer la réalisation de ce tronçon et chercher des solutions qui contribuent à la fois aux objectifs de conservation de la nature assignés au parc et à ceux du développement du réseau routier. Les solutions existent. Elles font appel à l’imagination, à la compétence, à la probité. Pour toutes ces raisons, les signataires de cette pétition qui sera adressée à Monsieur le Président de la République demandent de surseoir à la réalisation du tronçon de l’autoroute pour permettre de rechercher des tracés qui ne compromettent pas l’existence du parc national d’El Kala.



الأيل البربري
الأيل البربري، أو ما يطلق عليه محليا ''بقر الوحش''، يستقر بأدغال غابات محمية جبال بني صالح بدائرة بوحجار وجبل الدير بين بلديتي عين الكرمة والزيتونة الحدوديتين، وجبال قمة الغرة ببلدية بوقوس الحدودية وجبال بوعباد ببلدية الشافية، ومن مميزات هذا الحيوان، حسب تصنيفه وتعريف طقوسه وحياته البرية، أنه بني اللون منقط ببقع سوداء، متوسط القامة شامخ الهامة، ويفضل الغابات الشامخة وأدغالها الرطبة المحيطة بالوديان الجارية والينابيع الجبلية وما يتوسطها من سهول جبلية صغيرة ليقضي بعض الوقت للاستمتاع بأشعة الشمس.
بازلكية :الكنيسة المسيحية
و من أهم الآثار التي مازالت قاتمة إلى يومنا هذا هي البازلكية الرومانية بتونوزا كل من زار القالة أو شاهد صورتها تظهر له الكنيسة المسيحية حاليا ظاهرة للعيان حيث يقول ستيفان و ماركوس منار أن البازلكية رومانية وهي قاعدة كبيرة يبلغ طولها حوالي ضعف عرضها تتكون من رواق أوسط عريض ، وأروقة جانبية ثانوية تجري بالاتجاه الطولي للمبنى و يوجد في بعض الأحيان ممر ، ويوجد المدخل في نهاية المبنى على المحور، وتحمل منصة في مقابل المدخل و ترفع أراضيها على منسوب أرضية المبنى ، ويوجد أعمدة غرانيتية.
أما السقف فقد كان عبارة عن أعمدة من الخشب و يتكون من ثلاثة أروقة الأوسط مقسم إلى ثلاث فراغات مغطى بقبوات متقاطعة يتم الفصل بين الرواقين الجانبين.
و نستنتج من خلال ذلك أن المؤرخين يقولون رومانية أنها الاسم اليوناني و أقدم البازيليكيات ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد ، نجد أن الأحجار رومانية ربما كانت معبدا للفنيين و السبب في ذلك العثور على هياكل عظمية بجانب البازيليكا المذكورة ، لكن المصادر الحالية لتاريخ المنطقة لم تبين الحقيقة إلا أن هناك إشارة خفيفة إن البازيلكا أو الكنيسة أجريت عليها فرنسا سنة 1860 عدة إصلاحات حيث زادت في ارتفاع بناءها ،و نستخلص من ذلك كله ربما كانت مخصصة للعدالة أو أصالة للملك أو أصبحت حلقة اتصال بين العمارة الرومانية و المسيحية.
ونلاحظ أيضا أن الفسيفساء المزخرفة و الرخام المنحوت على المحيط الخارجي و الذي يكون حاجزا حول المبنى. ويوجد مبنى من طابقين به حجرات تعليمية ، وربما استعملوا ذلك لمناقشة بعض الآراء.
لان ذلك وجود منصة عالية للملك تدل أيضا على عقد الجمعيات العامة ، أو مسرح للرقص و التمثيل و الكرانيش أو خصص لإجراء حلقات المصارعة و تجد هذه المصارعة جذورها في الاحتفالات الدينية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيب القلب
مشرف قسم السيارت
مشرف قسم السيارت
avatar

معلومات العضو : للذكاء حدود لكن لاحدود للغباء





عدد المساهمات : 1490
نقاط : 1633
الـــتـقــيـيــم : 2
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 23
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: ولاية الطارف   الجمعة مايو 18, 2012 12:54 pm


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة الروح
مشرفه
مشرفه
avatar













عدد المساهمات : 1097
نقاط : 1439
الـــتـقــيـيــم : 2
تاريخ التسجيل : 06/04/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: ولاية الطارف   الجمعة مايو 18, 2012 3:03 pm

Shocked Shocked Razz Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيب القلب
مشرف قسم السيارت
مشرف قسم السيارت
avatar

معلومات العضو : للذكاء حدود لكن لاحدود للغباء





عدد المساهمات : 1490
نقاط : 1633
الـــتـقــيـيــم : 2
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
العمر : 23
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: ولاية الطارف   الإثنين مايو 21, 2012 9:38 am

شكرا




لكي



Razz Razz

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ولاية الطارف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنــــــــــتدى نــــــبـــض الــــقــــلــــوب :: السيـــاحه والتراث :: قسم التاريخ والجغرافيا والحضارات-
انتقل الى: